منتدى هاري بوتر العربي

منتدى للسحرة فقط ويمنع دخول العامة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:52 pm

...............الفصل الاول........
كانت الصرخات والانفجارات الناجمه عن التعاويذ هي الشيء الوحيد الذي شق سكون هذه الليله...
هناك معركه تدور بين اكلي الموت واعضاء جماعه العنقاء وقد انضم اليهم بعض الطلبه...لميهتم باي شيء..دراكو ..لقد فعلها..لا بد انه عند العلامه السوداء، شق طريقه بسرعه عبر الحاجز الذي وضعه اكلو الموت..لاشيء اخر يهم.. تخطى الدرجات القليله المتبقيه بقفزات سريعه ودفع الباب بقوه


كانوا هناك..دراكو واكلو الموت وقد احاطوا جميعا بشخص ما.. مستحيل...انه دمبلدور..وهو يبدو اضعف من اي وقت مضى..او ربما اقوى من اي وقت مضى..لكنه دون سلاح..اعزل كما لم يتوقعه احد..والى جواره مكنستان
هتف اكل موت:لدينا مشكله يا سناب الصبي يبدو عاجزا عن..
(سيفروس)نطقها دمبلدور.. لقد ناداه وفي صوته الوجل وفي بطء تقدم من دمبلدور وهو يجيل بصره فيما حوله ..دفع دراكو جانبا بقسوه وتقدم من دمبلدورالذي قال (سيفروس....ارجوك)...الحقد والكراهيه يشتعلان في اعماقه..لابد ان يفعلها وهتف(افاداكدافرا) انطلقت الاشعه الخضراء لتسلب روحا من عالم الاحياء وفي بطء اخذ كل شيء يتلاشى والضباب هوكل ما يبصره الان ثم تقدم منه شخص ما ...ظهر هاري من وسط الظلمه ومزيج من الحقد والكراهيه والغضب والالم يتفجر من ملامحه وبكل ما يملك من قوه اخذ يطلق تعاويذه ..ذلك الصبي الابله ..هل يتصور انه سيهزمني انا..انا الامير الهجين..غبي واحمق مثل ابيه..لا يستحق حتى ان ارد عليه ...نعم ...ارني العجز ايها الصبي الابله
دارت الاحداث بسرعه وانتهت بهاري على الارض اعزل تماما ...لم يكن خائفا بل بى قويا رغم ضعفه ومصمما رغم عجزه..صرخ فيه:اقتلني كما قتلته ايها الجبان...
مزقت الكلمه شيئا ما في اعماقه .. وسمع اصواتا من حوله:جبان...جبان...ايها الجبان
صرخ في الم:لا ..لا تنعتوني بالجبان..لست جبانا..لست جبانا)..واستيقظ سيفروس سناب فزعا وهو يردد الجمله الاخيره.... كان العرق يغمر جسده وانفاسه المضطربه تتردد لهاثا في صدره وجسده يرتجف في شده ...نهض على فراشه وحدق في الغرفه الخاليه ..لم يكن هناك احد... لا هاري ولا دمبلدور ولا اكلو موت..لم يكن هناك سواه جالسا على فراش صغير والى جواره منضده تشير الساعه المثبته عليها الى الخامسه فجرا..احتسى بضه رشفات من كوب الماء الموضوع على المنضده وهو يلتقط انفاسه....
كانت احداث تلك الليله لا تنفك تعاوده في كوابيسه... ادار عينيه الى الصوان الموجود في غرفته ونهض اليه يرتدي ثيابه.. لقد اصبح الذراع اليمنى لامير الظلام وحافظ اسراره
قتله لدمبلدور كان دليل ولاء حاسم غادر حجرته ليفاجا ب(بيلاتريكس)امامه وهي تبتسم بخبث قائله:هل راودك حلم مزعج؟
مضت لحظه صمت استعاد فيها سناب توازنه ورد ببرود: ليس هذا من شانك
بدى الغضب عليها قبل ان يتلاشى وهي تقول في تعاطف زائف:لقد كنت تصرخ..لو كان هناك ما يقلقك فيمكنك ان تخبرني...ايا كان ما يشغلك ويكاردك في احلامك فسيمكنني مساعدتك
تجاوزها سناب ببرود قائلا: لو ان هناك ما يشغلني فلن تكوني الشخص الذي اثق به وامير الظلام موجود
بدى وكانها تختنق بشيء لا تستطيع لفظه قبل ان تقول بسرعه: لقد تعمدت ذلك
سال دون ان يتوقف:تعمدت ماذا؟
اجابت: ان تسرق المجد من دراكو..لقد تعب طيله العام في التخطيط والتدبير ونجح في الوصول الى دمبلدور ثم اتيت انت لتجهز عليه ......كان يمكنه ان يصبح المقرب من سيد الظلام ولكنك...توقف سيفروس وادار وجهه اليها بنظره ساخره حبست باقي الكلمات في حلقها فاكمل هو: ولكنني فعلت ما عجز دراكو عن فعله ...لقد عجز عن قتله ووقف هناك يرتعش كريشه في مهب الريح ، ثم.....الست انت من وصلني (بنارسيسا) في القسم الذي لا يمكن فصمه؟ لوانك لا تذكرين فقد نص ان اتمم عمل دراكو اذا عجز عنه. والان اعذريني فوقتي اثمن من ان اضيعه في هذه التفاهات.
هتفت من خلفه:امير الظلام يريدك انه في الحجره التي...التي تعرفها.
عبر الممر بسرعه الى تمثال مفزع لاحد الاحصنه المجنحه ونقر بعصاه فانزاح التمثال ليكشف عن دهليز تضيئه مشاعل معلقه في الهواء اجتازه بسرعه الى عدد من الممرات المتقاطعه اشبه بالمتاهه حتى وصل الى ممر مسدود بما بدى اشبه بانهيار صخري لكنه تحرك بنقره اخرى من عصاه...دخل في رهبه الى قاعه واسعه مضاءه بشده مليئه بالتماثيل والاعمده التي تشبه البناءات الاغريقيه ...واستدار اليه وجه ابيض كالشمع اشبه بالافاعي...جثى على احدى ركبتيه في احترام وقال:طلبتني يا سيدي الامير
قال (فولدمورت) بقسوه:لقد تاخرت...انت تعرف اني اكره ذلك
اجاب (سناب) بسرعه: انها بيلاتريكس يا سيدي ...لم تخبرني الا بعد ان اخذت تتهمني كالمعتاد
نظر اليه بضع لحظات قبل ان يقول:ليكن...انهض يا سيفروس...اريدك ان ترسلها الي بعد ان تغادر..لكن الان..
واقترب قليلا من سيفروس:ما سيدور بيننا لا ينبغي ان يعرف به احد،لا تهمس به حتى لنفسك وستقسم القسم الذي لا يمكن فصمه بان يبقى سرا
سناب:امرك مولاي
فولدمورت:لو سار كل شيء كما اخطط له فستكون هذه بدايه عهد جديد، عهد اكون فيه السلطه المطلقه .
اجابه سناب:مرني سيدي سابذل دمي من اجلك لو اردت
فولدمورت:لا ليس دمك انت ستكون هنا معي وستشرف على اتباعي وهم ينفذون وقد ارسلك احيانا كمراقب
ودار بينهما حديث طويل...حديث خطير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:53 pm

في نفس الوقت في( بريفت درايف) كان الشارع ساكنا تماما, وكانت النوافذ كلها مغلقه والستائر مسدله باستثناء واحده....
كان يجلس خلفها صبي اشعث الشعر اسوده , ذو عينين خضراوين وندبه مميزه على جبهته, كان يحدق في الشارع دون ان يراه وقد تصارعت الافكار في راسه , كان يستعيد كل ما حدث في سنوات عمره السته عشره الماضيه, وصور كل من مات امام عينيه تعبر امامه كشريط سينيمائي ....ابوه..امه..سيدريك..سيرياس .. واخيرا دمبلدور اخر حماته و الشخص الوحيد الذي كان يحول بين فولدمورت وبينه.
ارتفع في هذه اللحظه شخير لشخص بغط في النوم ليقطع سيل افكاره استدار ينظر الى رون النائم...كانت صدافته له ولهرمايني وحب جيني له هو اخر ما بقي له في هذا العالم ,لقد اصرا على مرافقته رغم الخطر الذي سيحيق بهما من تواجدهما بقربه , ورغم التصرفات الغريبه العصبيه من خالته وزوجها الذان يبدوان كقنبلتينعلى وشك الانفجار.... لم يبد احدهما اي استعداد لاستقبال صديقيه على الاطلاق ورفض ددلي ان يشارك رون حجرته في حين يترك هاري حجرته هو لهرمايني...وعندما طلب هاري من هرمايني ان تاخذ حجرته واعتذر لرون انه سينام في المخزن اسفل السلم والذي كان يوما ما حجره له ابت هرمايني في عناد واصرت ان تاخذ هي المخزن في حين يقاسم هاري حجرته مع رون....
ارتفع غطيط رون مره اخرى وكان منغما هذه المره على نحو ابتسم له هاري ,قبل ان يدير عينيه مره اخرى الى الشارع الساكن كان عليه ان يستعد لمواجه محتومه....يجب ان يحصل على كل قوه وبراعه يمكنه اكتسابها , لكن كيف؟! انه لم يكن يوما من عاشقي الدراسه , وما اكتسبه حتى الان لا يؤهله اطلاقا لخوض معركه مع فولدمورت خاصه وان خبره الاخير تفوقه اضعافا مضعفه.
لقد قال دمبلدور انه متميز ولكنه لا يزال اصغر من ان يدرك مدى تميزه......لم يفهم ما كان دمبلدور يعنيه , لو كان الحب هو حقا قوته فكيف سيستخدمه , ثم ان الحب موجود عند كل الناس ففيم يختلف هو؟ اطلق تنهيده حاره ملتهبه وهو يشعر ان راسه يكاد ينفجر , لم يستطع النوم .. وكيف له ان يفعل واحداث مقتل دمبلدور على يد سناب ومطاردته هو له لا تنفك تعاوده وكلماته تتردد في ذهنه:صددتها مره واخرى واخرى و ساظل اصدها الى ان يبقى فمك مقفلا وذهنك موصدا.
عند هذه الذكرى التهبت نيران في صدر هاري... كان سناب ورغم كل شيء.. كان محقا
انتفض جسده فجاه على صوت طرق خافت على الباب , نهض في خفه ليفتح الباب.. كانت هرمايني تقف هناك باسمه تقول : صباح الخير يا هاري الافطار جاهز. ثم دخلت قائله : ما هذا الا تزال نائما يا رون استيقظ ايها الكسول لقد اعددت الافطار
نهض رون فزعا وقال: بالله عليك يا هرمايني اتركيني انم قليلا بعد, الافطار يمكنه الانتظار
اجابت في قسوه: ستنهض لتناوله مع باقي العائله او ساحشر به فمك حتى تختنق, هيا كفاك كسلا
وغادرت الحجره امام نظراته الذاهله قبل ان يدير عينيه الى هاري قائلا : لقد اصبحت تتصرف مثل امي وجيني ...اظن ان عليها مراجعه اولوياتها
هز هاري كتفيه وقال : اراك بالاسفل
لم تمض عشر دقائق حتى كان رون يجلس على مائده الافطار ياكل بشهيه واضحه في حين جلس ال درسلي يحدقون بالطعامدون ان تمتد يد احدهم اليه خاصه ددلي والذي كانت له واقعه مؤلمه مع بعض قطع النوجه التي اسقطها امامه التوام ويزلي امامه .. ولاحظت هرمايني ذلك فقالت : الطعام امن , انا لم استخدم ما تعرفونه في اعداده فابواي من العامه مثلكم ويمكنكم ان تسالو السيده بتونيا فقد اعدته معي
انتفض رون قائلا:من نعرفه!
لكزه هاري هامسا في اذنه: ما نعرفه وليس من يا رون انها تقصد السحر بوجه عام
ورغم تاكيد الخاله بتونيا الا انهم لم يامنوا سوى قطه الخبز المحمص رغم نظره الاشتهاء على وجه ددلي....وبسرعه انتهوا من الطعام ونهضت هرمايني لتنظف الاطباق مع الخاله في حين اتجه هاري ورون الى حجرتهما ولم يكادا يوصدانها حتى قال رون ضاحكا: هل رايت وجه ابن خالتك؟ كان يستحق المشاهده, وانا الذي كنت اعجب من اهتمام ابي بسلوك العامه ! وماذا عن عمك انه لم يمس الطعام وكان يبدو كمن يختنق عندما ذكرت هرمايني السحر امامه
دوت فرقعه وظهرت هرمايني معهما في الحجره فجاه فقال رون: تبدين سعيده بالتصريح الذي نلته, كان يمكنك استخدام الدرج في حين تساءل هاري:كيف اعددت هذه الكميات الهائله دون استخدام السحر يا هرمايني وفي هذا الوقت القصير؟
كان يعرف الاجابه قبل ان تنطقها:كنت استخدمه كلما ادارت خالتك راسها وعلى كل لم يحدث ضرر.. وانت يا رون اتمنى ان ارى ما ستفعله بالانتقال الاني عندما تنال تصريحك
واتجهت الى كرسي وحيد بالغرفه قائله: ماذا سنفعل اليوم؟
هاري: هرمايني ....كنت افكر...هل يمكنك ان تعطيني دروسا في منع الاختراق؟







للقصه بقيه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:53 pm

قال هاري : هرمايني.. لقد كنت افكر...هل يمكنك ان تعطيني دروسا في منع الاختراق؟
نظر كلاهما لهاري في دهشه قبل ان تقول هرمايني : هاري ..الم تكن
قاطعها في عصبيه وهو يذرع الغرفه جيئة وذهابا: اعلم انني كنت اخذ دروسا مع سناب ولكنني لم استفد منها شيئا...انه لم بخبرني كيف اغلق عقلي وكان دائم السخريه وكل ما يطلبه مني هو ان افرغ ذهني من الافكار والمشاعر في حين يزيدها سوءا و يملؤني كرها... (استخدم عقلك ولن تحتاج لعصاك) .. ولكنه لم يخبرني كيف , ولم اكن لاتوقع منه ذلك
واستدار اليها قائلا : انا احتاج اليك يا هرمايني... ارجوك... فلا يمكن ان اسمح باختراق عقلي ثانيه خاصه وانها تحمل الان من المعلومات ما هو اخطر الف مره مما سبق... وهذا ينطبق عليكما ايضا
قال رون في دهشه :علينا ؟ !
اخرج هاري عصاه و قام باسدال الستائر واطلق تعويذه (موفلياتو) نحو الباب فشهقت هرمايني قائله: هاري ..ماذا فعلت .. لم يصرح لك باستخدام السحر بعد فلازلت لم تبلغ السابعه عشره , والقانون...
قاطعها هاري : الوزاره قادره على اكتشاف السحر وليس من قام به , اخبرني دمبلدور بذلك .. وانت ورون بلغتما السابعه عشرة والجميع يعلم انكما معي
ظلت تحدق به في استنكار فقال رون : هذا صحيح يا هرمايني وكل من يعمل بالوزاره يعرف ذلك
ثم اضاف بقلق: ام انك ستبلغين عن هاري ؟
اضطربت قائله: بالتاكيد لا ولكن ....
هاري: جيد .. لنعد الان الى الموضوع , لا ينبغي ان يعرف احد مدى ما نعرفه عن فولدمورت او قطع الهركروكس , لذلك علينا حمايه عقولنا جيدا... كخطوه اولى
رون: وماذا عن الخطوه الثانيه ؟
هاري: فلنهتم اولا بالاولى ... هرمايني ..هل تساعديننا ؟
هرمايني: بالتاكيد يا هاري ولكنني لست متاكده اني املك الخبره الكافيه لامر كهذا, فكل ما اعرفه يقتصر على ما قراته
هاري : لقد كان ما قراته هو ما ساعدني في دوره السحره الثلاثيه لو كنت تذكرين... تعاويذ الاستدعاء والدرع والاتجاهات وغيرها , انت لم تكوني قد نفذتها ولكنك كنت استاذه رائعه, اما الناحيه العلميه فيمكننا ان نتقنها معا , سيساعد بعضنا بعضا كما فعلنا في دروس (جيش دمبلدور)
هرمايني : لماذا لا تطلب من الاستاذ لوبين ؟ واثقه انا انه لن يبخل عليك بتعليمك , فهو يحبك .. بالاضافه الى انه كان مدرسا يوما ما وهو اكثر خبره مني , فهو الذي كان قد علمك كيف تواجه الديمنتورات على اي حال
هاري: المشكله ان من يدربك سيتمكن من رؤيه كل صغيره وكبيره في ذهنك , كل ما تفكرين به , وانا وعدت دمبلدور الا اخبر سواكما .... لا يا هرمايني , انا احترم لوبين واثق به ولكنني لا استطيع طلب ذلك منه
ساد الصمت بضع لحظات ثم قالت هرمايني: ليكن يا هاري .. سافعل
اغلق عينيه في ارتياح قائلا: اشكرك يا هرمايني... ثم عاد يفتح عينيه سائلا في اهتمام: متى نبدا ؟
رون: الان ...ليس لدينا ما يشغلنا حاليا..ما رايك يا هرمايني ؟
كانت الحماسه تتفجر من ملامحهما فقالت بعد لحظه تردد: ولم لا , حسن في هذه الحاله يجب ان تدركا الجانب النظري اولا لفن منع الاختراق, هو معقد ولكنني ساحاول تبسيطه.... هو فيما معناه (الحجر على افكارك من ان يعرفها غيرك وللمتمكنين يمكنهم منح ذكريات زائفه باعتبارها حقيقه يحاولون اخفاءها)..
تذكر هاري كيف خدعه فولدمورت فامتقع وجهه ولكن هرمايني تابعت: يتم ذلك باحد فرعين اساسيتين... (الحمايه السلبيه والدفاع الايجابي) .....ففي الدفاع الايجابي يقوم عقلك بارسال موجات عقليه اما ان تشتت او تلغي او في بعض الاوقات تعكس موجات من يرغب في اختراق عقلك فتخترق انت عقله .. ويتم ذلك باحدى الطريقتين التاليتين ...الاولى ان تستخدم عصاك السحريه لتوجيه لعنه الى خصمك وحسب قوه تاثيرها في (قدرته على استجماع موجاته العقليه)اما ان تلغيها او تعكسها...ماذا هناك يا رون ؟
رون : لم افهم
هاري : لقد حدث هذا معي مرتين , اطلقت في احديهما لعنه لاسعه عن غير قصد فاوقف سناب اختراق عقلي وفي المره الثانيه استخدمت تعويذه (بروتيجو) وانعكس اثر الاختراق عليه.
حدق به رون في دهشه ولهفه: هل اخترقت عقل سناب ؟ ماذا رايت فيه؟ لماذا لم تخبرنا؟
صرخت هرمايني: يكفي..يمكننا معرفه هذا بعد الدرس
اجابها رون: لا تكوني جاده هكذا
هرمايني: هل ترغب في مغادره الدرس..بالتاكيد لا.. حسن فالنكمل
وتابعت: ما ذكره هاري يؤكد الطريقه الاولى في الغاء او عكس الموجه العقليه, الطريقه الثانيه اكثر صعوبه , انك لا تستخدم عصاك بل عقلك ,وعقلك وحده هو الذي يعمل هنا.... يمكنه ان يلغي او يعكس وكذلك ان يشتت الموجه العقليه
ظهر الاهتمام على وجه هاري وانصت في انتباه لهرمايني وهي تقول : ولكن هذا يحتاج الى ان تفرغ عقلك من كل الافكار والمشاعر ... قوتك هنا في هدوئك وتركيزك, يجب ان تركز في شيء واحد ان تمنع من يحاول اختراق عقلك ايا كان دون التفكير في اي شيء اخر ... بهذا تكون قد صنعت جدارا من موجاتك العقليه يستحيل اختراقه, لكنك لو شتت انتباهك باي امر اخر حتى لو كان القلق من عدم قدرتك على ردعه فستفتح امامه ثغره ينفذ اليك منها
وتنهدت قائله: انها طريقه صعبه وتحتاج لسيطره هائله على مشاعرك وافكارك...قليل من السحره الناضجون قادرون على فعلها
رون: لا داعي لها اذن.. ساستخدم صولجاني .. هذا اسهل
هرمايني : وماذا ستفعل لو جردت من عصاك ؟ ماذا لو اسرت ؟ او كان مخترق عقلك ابعد من مجال عصاك؟ بم ستفيدك حينها؟
ارتج على رون فصمت
و تابعت هرمايني:لكن ما سبق و ان قلت قليل من السحره قادرون على تنفيذها وهذا ما يدفعنا الى الحمايه السلبيه
وتحركت قليلا في الغرفه وهي تقول: انت في هذه الحاله لا تغلق عقلك بل على العكس تفتحه ولكن على ذكريات معينه تافهه او غير ذات اهمبه بالنسبه لخصمك
وفي حماس تابعت : ببساطه انت توجهه الى ما تريده ان يراه وتنحي جانبا كل فكره مهمه , يمكنك ان تفكر في عيد ميلادك او رياضه الكويدتش او حفله عشاء وكلما كانت الافكار اكثر كان هذا افضل..... سيظل يدور حول هوامش عقلك ولن يستطيع ان يسبر غورك
هاري: تبدو طريقه سهله ... واثق انا انا السيء في الطريق
قالت : حسن ...نعم انها تحتاج الى التركيز بعض الشيء ولكن
هاري: دون تلاعب و دوران يا هرمايني , ما عيب الطريقه؟
هرمايني: انها لا تصلح الا اذا كان خصمك شخصا واحدا, لكن اذا تكاثروا عليك فسيتمكن بعضهم من القفز مباشره الى الجانب المظلم من عقلك والذي تخفي فيه افكارك التي نحيتها
رون: اذن فلا بد من تعلم الطريقه الثانيه في الدفاع الايجابي... مجرد التفكير في الامر يرهقني
هاري : فالنبدا بها



للقصه تتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:53 pm

هاري: فالنبدا بها.
هرمايني: لا.. فمن الخطا ان تقفز مباشره الى الذروه, سنتدرج من الاسهل للاصعب.. سنبدا بالدفاع السلبي, ايكما يريد ان يكون البادئ؟
تقدم هاري ليقف في مواجهتها قائلا: ساكون انا, فرون لم يشاهد هذا قبلا
هرمايني: اختر مجموعه ذكريات , في الكويدتش مثلا وركز فيها سامنحك بعض الوقت ثم ساحاول اختراق عقلك عند ثلاثه..... و رون.. خذ منه صولجانه فلا اريده ان يستخدمه دون ان يقصد....
هيا يا هاري..واحد..اثنان..ثلاثه.. (ليجيليمنس)
تلاشت الحجره من امام هاري وبدات الافكار تتدفق, هاري والمكنسه تقفز الى يده في اول مره يلعب الكويدتش, مالفوي يسخر منه دون ان يشاهد الكره الصغيره بجوار راسه, تشو تبتسم له بعد ان منعته من الوصول للكره, الحراس يحيطون به في السنه الثالثه ... وهنا بدات الصور تتداخل بصوره مفزعه وعنيفه .. والداه يختفيان في ضوء اخضر, سيدريك على الارض ميت وعيناه مفتوحتان , الاف الحراس يهاجمونه, فولدمورت يعذبه, الانفيري يحيطون به ويحملونه لاغراقه في البحيره, تنين مجري ينفث نيرانه خلفه, سناب يقتل دمبلدور.. وهنا صرخت هرمايني كفى واوقفت التعويذه ليجد هاري نفسه ارضا وهو يدفن وجهه بين كفيه والم شديد يعاوده في ندبه راسه , كان هاري يرتجف وكانت هرمايني شاحبه بشده و رون يسرع اليه ويساعده على النهوض: هاري.. هاري.. هل انت بخير؟
فتح عينيه وترنح وهو ينهض قائلا: انا بخير
رون: ماذا اصابك؟ كان الامر على ما يرام ثم فجاه...
قاطعته هرمايني بصوت متحشرج: كان هذا رهيبا
التفت اليها رون فتابعت و وجهها يزداد شحوبا: انا اسفه يا هاري.. لم اكن اتصور انك تعاني هكذا في كل دروسك مع سناب.. و انا التي كانت تدفعك اليها
هاري: لا باس يا هرمايني
رون قلقا: ماذا حدث؟ ماذا رايتما؟ تبدوان شاحبين.
هرمايني: بعض ذكريات هاري السيئه.... هاري , ساتفهم ان لم ترد الاستمرار
هاري: لا , يجب ان نستمر يا هرمايني..رجاء.
هرمايني: ليكن يا هاري.. على كل لم تكن بدايه سيئه.. لقد فقدت تركيزك فحسب عندما رايت الحراس , انت لم تركز على النحو الكافي في الكويدتش.... سنحاول ثانيه وفي هذه المره حاول ان تركز..واحد..اثنان..ثلاثه.. (ليجيليمنس)
هاري يلتقط كره التذكير التي القاها دراكو..البرق يلمع في السماء وظل كلب اسود ضخم يظهر على المدرجات.. اوليفر وود يشرح استيراتيجيات جديده في الكويدتش وباقي افراد الفريق ناعسون.. امبريدج وهي تنظر نحوه في شماته وفريق جريفندور يتلقى الهزيمه.. هاري يجري اختبارات اختيار اعضاء الفريق..جيني ترتطم عامده بمنصه المعلق.. بلادجر يصيبه في راسه.. هاري غاضب في المشفى و رون يحاول تهدئته.. ثم بدات الصور تتلاشى لتظهر هرمايني من جديد
كانت تبتسم و قد اوقفت التعويذه قائله: احسنت يا هاري ... لقد سيطرت على افكارك لثلاث دقائق.. انت تتقدم بسرعه
لاحظ هاري انه لايزال واقفا ولم يسقط كما يحدث في المعتاد فقال بحماس: لنجرب ثانيه
ولساعه اخرى اخذى يتدربان و رون يشاهد صامتا, وهرمايني تزيد وقت الاختراق في كل مره, لم يفقد هاري سيطرته على افكاره سوى مرتين اعاد في احديهما السيطره عليها بسرعه... وهنا ابتسمت هرمايني في سعاده: رائع يا هاري.. تقدم مذهل .. لو واظبت يوميا على التدريب اضمن لك انك ستتقن الحمايه السلبيه في غضون يومين على الاكثر
ثم استدارت الى رون: هيا.. حان دورك
لم يستطع رون التركيز في الكويدتش الا في المره السابعه, كانت الساعه قد بلغت الواحده ظهرا عندما القى رون جسده على الكرسي قائلا: يكفي لقد تعبت
هرمايني:لقد سبقتني الى قولها.. لقد احرزت تقدما لاباس به لكنني اعتقد انني لن اتدرب قبل ان اخذ استراحه لبعض الوقت
هاري: يمكنك النوم هنا لو اردت, رون.. هل ترغب في مشاهده شوارع العامه وربما السير قليلا؟
قفز رون من الكرسي: على الرحب.. اراك فيما بعد يا هرمايني
نزل كلاهما الدرج, كان ددلي قد خرج مع عصابته, وفرنون وبتونيا في حجره الجلوس وقد قربا راسيهما من بعضهما وهما يتهامسان وصمتا على الفور عندما ابصرا هاري ورون
هاري: سنخرج لبعض الوقت
اشارت بتونيا بكفها في عصبيه ان لا باس في حين تساءل فرنون: وماذا عنها؟
هاري: لا انها مرهقه وستنال قيلوله
وما ان غادرا حتى نزلت هرمايني الدرج واتجهت مباسره الى بتونيا قائله: سيده بتونيا, اريد ان اتحدث اليك
ثم رمقت فرنون بنظره جانبيه قبل ان تتابع: وحدنا
قفز فرنون صارخا في حميه: لا شيء يخفى عني في هذا البيت
اخرجت هرمايني عصاها فصمت على الفور وتراجع ليسقط على كرسيه وهو يحدق في العصا, في حين شهقت بتونيا وهي تكتم فمها بكفيها فقالت هرمايني: جيد.. من الواضح اننا سنتفاهم جيدا
وفي الخارج كان هاري و رون يسيران في الشارع وقدما هاري تاخذانهما الى الاماكن المفضله لديه و رون يبدي انبهاره على نحو ملفت للانظار فقال هاري ليجذب انتباهه قليلا: هل تحدد موعد زفاف فلور و بيل؟
رون: اه.. نعم..سيكون في السابع والعشرين من هذا الشهر, يفصله يوم عن عيد ميلادك
هاري: اظن انه يكفينا الوقت الذي قضيناه هنا, كنت افكر في الذهاب الى الجحر غدا او بعد غد على الاكثر
رون: رائع يا هاري.. سابلغ امي فهي تلح في السؤال عنك كلما ارسلت امدادنا اليومي من الطعام, ساخبر ابي لياخذنا مساء الغد فالمدفاه مغلقه وانا وانت لم ننل التصريح بالانتقال الاني بعد..ستكون امي سعيده للغايه
مرا ببعض الشبان يلعبون فتوقف رون سائلا: ما هذا؟ ما هذه اللعبه يا هاري؟
مط هاري شفتيه: انها كره السله ولكنها ليست اكثر الرياضات شعبيه بالنسبه للعامه
رون: هل يمكننا ان نشارك؟
هاري: لا يا رون , سنجعل من انفسنا اضحوكه.
انزلق في هذه اللحظه احد اللاعبين ولوى كاحله: تبا.. اه.. لقد لويت كاحلي , ساضطر للانسحاب
تطوع احدهم: ساصطحبك الى المنزل
ومع تواريهما عن الانظار تلفت الشبان حولهم ووقع بصرهم على رون وهاري.. اقتربو منهم وقال احدهم: هل ترغبان في اللعب؟ ينقصنا لاعبان سعد رون ولكن هاري قاطعه قبل ان يجيب: لا اظن ,فنحن لم نلعبها قبلا ولا نعرف قواعدها
رد في ود: يمكننا تعليمكما المبادئ الاساسيه بسرعه, اليس كذلك يا شباب؟
اوما بعضهم في حين جذبهاحدهم في توتر هامسا وان كان صوته مسموعا: انه ذلك الفتى من منزل ال درسلي, ذلك الذي يذهب الى مركز سان بروتوس
اجابه: وماذا في هذا؟ .... اننا سنلعب فقط ولن نتصادق..ثم هل سبق ورايته يؤذي احدا من قبل؟ ثم اشار الى نقطه بعيده قائلا: على العكس من قريبه ددلي
كان ددلي وعصابته قد امسكوا صبيا في الخامسه عشره و اخذوا يستاسدون عليه
وهنا قال هاري: انا لا اريد ان اسبب مشاكل
التفت اليه الشاب الودود: لا.. ليس هناك مشاكل.. اليس كذلك يا رالف؟
مط شفتيه دون ان يجيب ثم قال في عدوانيه: لن يلعبا في فريقي فهو لا يضم مبتدئين
اجابه الشاب الودود: لا باس.. ستلعبان في فريقي انا.. بالمناسبه اسمي جلبرت وانا لست من هنا ولكنني في زياره , وهذا رالف ابن عمي انه عدواني بعض الشيء ولكنه طيب القلب.
تعارف هاري ورون على اعضاء الفريقين بسرعه وطيله نصف ساعه اخذ جلبرت يشرح قوانين اللعبه وهو ينفذ بعض الحركات امامهما واخذ اعضاء الفريقين يتململون وفي النهايه بدؤوا العب



للقصه تتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:54 pm

انتفض رون ونسى ما كان يريد قوله فاغلق هارى التلفاز ليصعدوا جميعا الى الاعلى وقفل رون تعويذه (موفلياتو) قبل ان تقول هرمانى: حسن ماذا كنت تقول؟

هارى : بخصوص الهركروكس لقد صنع فولدمورت سته لم يدمر منهم الا اثنين وكى نعرف اين يختفى البقيا علينا ان ندرس من قتل لصنعهم ومتى صنعم واين اخفاهم

رون : حسناً الاولى كانت مفكرتة وقد قتل ميرتل حتى يصنعها واخفاها مع لوشيوس مالفوى هارى : اتفق معك ولكنة لم يصنعها بموت ميرتل .. ميرتل ماتت عندما كان هو فى السنة الخامسة بسبب فقدانها وهو لم يعلم بامر الهوركروكس الا فى عامة السادس عشر عندما سال (هوريس سلجهورن ) عن الهوركروكس ..ولكنة ايضاً قتل والدة فى هذة السنة بالاضافى الى جدية لوالدة .. اظنة صنع المفكرة والخاتم يومها .. خاتم (مارفولو) الذى اخفاة فى منزل

ال جاونت وكلاهما قد دمر.

هيرمانى : اتفق معك فى امر ميرتل فريديل الذى خرج من المفكرة قال انة حبس اعوامة الستة عشر فيها اما الخاتم فلا اظنه قد صنعه يومها .. فكما نقلت لنا فان (دمبلدور) قال ان تمزيق الروح يشوة الجسد وريدل كان يحتفظ بشكلة الطبيعى قبل ان يغادر المدرسة

هارى : ربما يا هيرماينى .. ربما ..ولكن كل ما نملكة الان هو التخمين فما يهم هو اين اخفاهم لاحظى ان الخاتم اخفاة فى مكان يمت لة بصلة فهو منزل اهلة اللذين ورث عنهم لغة الثعابين اما القطعة المفقودة والتى لم نتمكن من ايجادها فقد اخفاها فى الكهف الذى اثبت فية قوتة بارعابة طفلين من الميتم

هيرمانى : يجب ان ناخذ هذا فى الاعتبار عند البحث عن القطعة المتبقية وهذا يدع لنا اربعه

رون : نحن نعرف منهم ثلاثة القلادة .. قلادة (سليزرين) كاس هافلباف, والافعى (نايجيتى)

هارى : والرابعة احد تذكارات رافينكلو او جريفندور وبما ان سيف جريفندور كان بامان مع دمبلدور فهذا لا يدع لنا مجالا الا رافينكلو

رون : كيف لنا ان نخمن شيئاً كهذا ؟

ساد الصمت وكان على رؤؤسهم الطير قبل ان يقول هارى فجأة : فيليتش

نظر الية بدهشة وقال رون : ما الذى جعلك تتذكرة الان

هارى : دمبلدور قال ان قطع الهوكروكس هى اشياء لها قيمة بالنسبة له واختفت من حولة .. ماذا لو كان قد سرق احدى التذكارات عندما كان فى هوجووتس

رون : وما دخل هذا بفيليتش ؟

هيرمانى : رون .. استيقظ ..اياً كان الشئ الذى اختفى فستجد لة ذكرا فى سجل العقوبات .. من المؤكد انهم قد اتهموا شخصاً ما كما حدث مع هاجريد عند فتح حجرة الاسرار ولكن كل ما يهمنا هو التذكار الذى اختفى من رافينكلو

رون : هذا يضطرنا الى التفتيش فى مكتبة بعد دخول هوجوورتس

هيرمين : سنؤجل ذلك حتى العودة الى المدرسة

هارى : المشكلة ان سجل العقوبات يحوى الاف البطاقات .. اكثر مما ورد على هوجوورتس من الطلبة .. وسنضطر للبحث فيها كلها .. هل تتصورون كم الوقت الذى سيتطلبه ذلك

رون : لقد عاقبت (سناب) بنسخ سجل العقوبات العام الماضى .. الم تجد بها شيئاً

قال هارى فى سخط: فقط عقوبات ابى واصدقائة .. ذلك المعتوه لم يضع لحظ من وقتة دون ان يحاول استفزازى ............ اقسم ان يدفع ثمن كل ما فعل .

هيرماينى : حاول افراغ عقلك من الافكار يا هارى

حدق اليها هارى فى استنكار : الان .. هل يبدو لك الوقت مناسباَ ؟

هيرماينى : ليس من المفروض ان يبدو مناسباً بل على العكس .. انت الان غاضب بشدة وتناقش موضوعاً يهمك .. لن اجد موقفاً افضل من هذا لتدريبك على افراغ عقلك من الافكار والتحكم فى مشاعرك .. يجب ان تسيطر على مشاعرك.

اغلق هارى عينية وحاول عدم التفكير فى شئ ولكن ذلك كان صعباً للغاية .. ليس صعباً فحسب با مستحيلاً.

نظر اليها مرة اخرى : الا يمكننا ان ننهى النقاش عن قطع الهوركوركس اولاً ؟ لن استطيع التركيز قط هكذا

هيرمين : لا .. لقد طلبتنى معلمة وانا التى تحدد المناسب .. حاول التفكير فى شئ تحبة .. شئ قد يبعد عنك افكارك الحالية .. استخدم الحماية السلبية .. وانت كذلك يا رون .. والان يا هارى .. واحد .. اثنان .. ثلاثة .. ليجيليمنس

حاول هارى التفكير فى الكويدتش ولكن صورة سناب المتهكم اخذت تسبح فى مقدمة ذهنة , غير تفكيره الى جينى ولحظاتهما السعيدة معاً لكن قطع الهوركوركس اخذت تمر امام عينية

هتف : تباً يا هيرماينى .. لا استطيع

تردد صوت هيرماينى : حاول يا هارى ..كل ما اطلبة هو ان تحاول .. ليس من الضرورى ان تنجح .. خذ نفساً عميقا وضع فى ذهنك ان كل شئ على ما يرام .. سيكون على ما يرام .. سنتوصل الى نتيجة بشان الهوركوركس وسيدفع الخونة الثمن .. ثق بهذا يا هارى .. وحاول افراغ ذهنك

مضت لحظة صمت اخذ هارى يفكر انهم هنا ولا شئ يحول دون اتمام بحثهم سيجد قطع الهوركوركس وسيجد سناب .. ملاتة الفكر ة بالراحة

هيرماينى : احسنت يا هارى .. هذا جيد فكر الان فى شئ تحبة

وفى هدوء اخذت الافكار تتدفق فى عقلة .... لقاءة الاول مع رون وهيرماينى , صداقتهم الطويلة , مساعدتهم لبعضهم فى حل الالغاز , ايامة وخوالية وضحكاتهم الصافية فى برج جريفندور , انتصاراتهم فى الكويدتش .... اوقفت هيرماينى التعويذة وبعينين دامعتين قالت : كان هذا رائعاً يا هارى .. سيمهد هذا للدفاع الايجابى فيما بعد .. احسنت

رون : دورى الان

هيرماينى : لا .. ساختار انا اللحظة التى تلتهب فيها مشاعرك وليس انت ; مشاهدتك لما حدث مع هارى ابعدت ذهنك فعلياً عن الموضوع ولم يعد من الصعب بالنسبة لك الدفاع السلبى وليس هذا ما اريدة

هارى : هلا عدنا الى الموضوع الان

هيرماينى : لا يا هارى .... اريدك ان تتدرب على افراغ ذهنك من الافكار .. سنكمل النقاش فيما بعد فانا ورون لم ننم بعد .. ايقظنا فى العاشرة فستبدا الزيارة فى هذا الوقت

هارى فى دهشة : هل ستصحبيننا ؟

هيرماينى : نعم بصفتى مديرة مركز ابحاث طبية متقدمة يهتم برد الحركة للمعاقين

رون فى تهكم : نعم .. وكانك ستتمكنين من اقناعة

هيرماينى : سافعل ان لو لم تفسد انت الامر يا رون

رون : ما الذى يعنية هذا ؟ وظهر الغضب على وجهة

هارى : فقط انك لا تعرف عن العامة مثلها

رون : حسنا .. انها ليست مشكلة معرفة بسلوك العامة .. الامر هو انها تبدو اكثر شبابا من تولى منصب كهذا

هيرماينى : دع لى هذا الامر .. ساهتم بة .. لا تنس ان توقظنا فى العاشرة يا هارى وتدرب جيدا

فى العاشرة والنصف كانت هيرماينى ترتدى بذلة رسمية وقور وهى تحمل حقيبة يد سوداء ورون يسال هارى : اين اقاربك يا هارى ؟ ـ انا لم اراهم اليوم

ضحك هارى : كانوا يبدون سعداء بنومكم , خالتى فى حجرتها ودادلى بالخارج مع عصابتة وعمى غادر الى عملة بعد الافطار لم تمض نصف ساعة اخرى حتى كانوا فى المشفى يسالون عن جلبرت , اخبرتهم الممرضة انه فى الغرفة السابعة عشرة من الطابق الثانى ولكن الزيارة ممنوعة بامر من طبيبة النفسى

قال رون : ماذا سنفعل ؟

هارى : لن نتراجع الان .. انة مشفى وليس سجناً .. سنتمكن من الدخول

رون : وماذا لو ملأ الدنيا صراخاً ؟

هارى : ساحرص على الا يفعل .

هيرماينى : لو انك تفكر فى استخدام السحر فــ

هارى : لا لن افعل

نظرت الية هيرماينى فى شك ولكنها لم تقل شيئاً وما هى الا عشر دقائق حتى كانوا قد وصلوا الى الغرفة المقصودة فتسلل هارى داخلاً دون ان يطرق الباب ومن خلفة هيرماينى ورون

كان جيلبرت يرقد على الفراش محدقاً الى السقف ولكنة لم يكد يراهم حتى صرخ : ابتعدوا عنى .. غادروا .. لا اريد ان ارى احداً .. لا اريد التحدث الى احد

انتفض رون وهيرماينى وقال هارى بسرعة : حتى لو قلنا لك انك ستتمكن من السير ثانيةً

قال فى مرارة : لن استطيع .. لن اتمكن من ذلك

قال هارى : بروفيسور هيرماينى ترى عكس ذلك

انتفضت هيرماينى لدى ذكر اسمها فى حين حدق جلبرت فى وجة هارى بحيرة :بروفيسور هيرماينى !!

اشار هارى لهرمايني في ثقه وقال: نعم .. مديره مركز الابحاث الطبيه المتقدمه

واضاف وهو ينظر اليها في اكبار: والمرشحه لنيل جائزه نوبل

نظر جلبرت اليها وقال: لو انها مزحه فهي اسخف ما سمعت في حياتي.. انها لا تبدو كمن بلغ العشرين بعد

هنا تقدمت منه هرمايني في كبرياء وقالت في غطرسه: هذا بسبب ابحاثي المتقدمه عن تاخير مظاهر الشيخوخه.. لقد تطلب الامر الكثير حتى وصلنا الى هذه النتائج المرضيه, ولكن هذا ليس موضوعنا الان

اخبرني هاري انك مهدد بالشلل... هل هذا صحيح؟

نقل جلبرت نظره بين هاري وهرمايني فاجاب هاري: نعم .. هذا ما سمعته

هرمايني:ليكن .. ما ساقدمه لك الان عرض يتمنى الكثيرون الحصول عليه, في المركز الذي اراسه هناك العديد من الابحاث ومنها تلك التي تهتم برد القدره على الحركه للمعاقين وعلاج بعض حالات الشلل

اعتدل جلبرت في اهتمام وبدى وكان انفاسه قد توقفت وهو يرهف سمعه لما تقوله هرمايني التي تابعت قائله: هناك دواء تجريبي ولكنه اثبت تقدما ملحوظا عند يجريبه على الحيوانات وليس له ايه اثار جانبيه على الاطلاق

صمتت لبعض الوقت ثم اضافت: في حال موافقتك على تجربته سيكون عليك ان توقع هذه الورقه.... واخرجت من حقيبتها ورقه قدمتها اليه

بدا في قراءتها وقالت هي: انها تقول انه سيكون عليك ان تصدق على ابحاث المركز عند نشرها, وتخبر الاعلام بالتقدم الذي احرزته في حالتك..وهناك شرط جزائي على المركز في حال فشل في علاجك لاي سبب من الاسباب , وهو يسمح لك بطلب تعويض بسته اصفار ثمن التلاعب بمشاعرك.

واضافت بصرامه: قرر بسرعه, فانا في عجله من امري... هناك مؤتمر لا بد لي من حضوره ولولا انني كنت اعرف والدتك يا هاري لما اتيت.

كان جلبرت يحدق فيها ويبدو كمن لا يصدق ما تسمعه اذناه , ولكنه انتفض عندما انهت حديثها: بالطبع اوافق ولكن يجب ان اخبر ابي اولا

هتفت هرمايني: لا... وازاء نظره جلبرت قالت: انها ابحاث في غايه السريه وفي حال اخبارك احدا هناك شرط جزائي يقع عليك... فستدفع انت مبلغ السته اصفار

بدى جلبرت مترددا فقال هاري في تشجيع: هيا يا جلبرت.. ما الذي يمكن ان تخسره؟

ظل صامتا لبرهه ثم تساءل: هل يملك احدكم قلما؟

اخرجت قلما من حقيبتها مع علبه صغيره من الحلوى وقدمتهما اليه فحدق جلبرت الى العلبه وقال: ما هذا ؟

هرمايني: وقع اولا وساشرح لك كل شيء

ناولها الورقه موقعه سائلا: الن احتفظ بنسخه؟

هرمايني: لا داعي لهذا...هذه العلبه تحوي قطع حلوى خلطت كلها بالدواء التجريبي.. ستحتاج ان تتناولها كلها

نظر جلبرت اليها ثم نقل بصره بين رون وهاري: لماذا تفعلون ذلك؟

انا ممتن بالتاكيد ولكننا لم نتعارف الا البارحه

هاري: يمكنك ان تقول ان لدينا اسبابنا... هنا تناول الحلوى

انهى جلبرت تناول القطع وقال:استطيع ان اقول انني لم اتناول دواء الذ من هذا... لكن ماذا بعد؟ هل ستكون هناك قطع حلوى اخرى؟

ابتسمت هرمايني: حاول الان ان تحرك قدميك ولنر النتيجه

نظر اليها بشك: لا يوجد دواء يعمل بهذه السرعه

قالت: هذا ما يجعله ناجعا

ومع محاولته استجابت ساقاه فاتسعت عيناه في سعاده غامره وسالت دموع الفرح من عينيه: مستحيل.. لم اعد معاقا ..استطيع تحريكهما

هبط عن السرير واخذ يجرب قدميه في السير ثم اندفع ليحتضن هرمايني: اشكرك.. اشكرك كثيرا.. ثمتراجع مصافحا هاري ورون: اشكركما كثيرا.. انا مدين لكما

وصرخ في سعاده غامره: لم اتصور ان اسعد يوما بالمشي كما انا الان

تبادلوا النظرات في سعاده وقالت هرمايني: تذكر الان ان السريه واجبه, دع الجميع يظنون انهم قد ارتكبوا خطا ما فحسب, ما دار بيننا لم يكن ولم يحدث قط الى ان نطلب منك نشره

للقصه تتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king_wwe



ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 26
منزلك في هجوورتس : جريندفور
عملك السحري : صانع الخدع السحريه
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 01/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....   الأربعاء أغسطس 01, 2012 6:54 pm

هرمايني: مادار بيننا لم يحدث قط حتى نطلب منك نشره... تذكر الشرط الجزائي , رون.. هاري.. هيا بنا.
جلبرت: هل سترحلون؟
هاري: يجب ان نفعل , فسنسافر هذا المساء ويجب ان نستعد
جلبرت: ساكون هناك لاودعكم
لم يكن هاري يريده ان يلاحظ شيئا غريبا عندما ياتي السيد ويزلي هذا المساء فهتف: لا..
انصدم جلبرت فاستدرك هاري: اكره لحظات الوداع.. اتمنى ان اراك في المره القادمه بعيدا عن المشفى... وداعا
كانت باقي احداث هذا اليوم هادئه تماما وحزم هاري كل امتعته استعدادا لمغادره هذا المنزل نهائيا دون تدخل من آل درسلي الذين بدوا كما لو كانوا يتجنبونهم تماما.... وفي الثامنه مساء كانت هناك سياره سوداء كبيره تابعه للوزاره متوقفه امام الباب والسيد ويزلي يصافح ثلاثتهم قائلا: دعو امتعتكم سارسلها لتسبقنا الى الجحر... اه..مرحبا يا سيد و يا سيده درسلي.. اتمنى ان تكونوا بخير
وحرك عصاه على صناديقهم فاختفت على الفور واطلق (هدويج) قائلا: اسبقيه الى الجحر
طارت البومه , واندفع ددلي ليختبئ في حجرته في حين اخذ فرنون يراقب السيد ويزلي في قلق و هو يشاهد اجهزته الكهربائيه في اهتمام ولم ينتبه للخاله بتونيا التي تسللت الى خارج المنزل واخذت تراقب هاري ونظره غريبه تكسو وجهها
انتبه رون لذلك فلكز هاري الذي كان منشغلا في حديث ضاحك مع هرمايني فقال: ماذا هناك؟
اشار رون بيده اشاره خفيه الى خارج السياره, فالتفت هاري وراى خالته تقف هناك وقد ازدادت نظرتها غرابه , وخيل اليه ان هناك دموعا محتجزه في عينيها....
اخذ قلبه يخفق وراوده شعور غريب لم يستطع تعريفه
قالت بصوت اجش: الن تودعنا يا هاري؟
شعر بشيء يعتصر قلبه وفي بطء كمن لا يملك ارادته غادر السياره ليقف في مواجهتها
سالت: ستغادرنا الى الابد.. اليس كذلك؟
اختلجت قسمات وجهه دون ان يجيب .... وهنا احتوته بتونيا فجاه بين ذراعيها وضمته الى صدرها وهمست في اذنه: لا تسمح له بان يفعلها يا هاري.. لا تسمح له بان يقتلك....
صعقت المفاجاه هاري وراوده شعور لم يشعر به سوى عندما ضمته السيده مولي منذ ثلاث سنوات.. وعندما ابعدته عنها ودخلت المنزل صافعه الباب وراءها اخذ هاري يحدق في الموضع الذي كانت فيه ذاهلا مصدوما ؛ كان جزء منه يتساءل هل حدث هذا توا ام انه كان يحلم , اما الجزء الاخر فكان يشعر ان مع ابتعادها عنه كان شيءا قد انتزع من كيانه
عجز عقله عن استيعاب ما حدث ولكن يد السيد ويزلي التي وضعت على كتفه قادته في صمت الى السياره ليجلس مع رون و هرمايني اللذين اخذا ينظران اليه بقلق و عندما انطلقت السياره ساله رون: هل انت بخير يا هاري؟
لم يبد على هاري انه قد سمعه , كان لايزال شاردا فمد رون يده ليهزه لكن هرمايني امسكت يده قائله: دعه الان .. سيكون بخير
اخذت السياره تنهب الطريق بسرعه دون ان يشعروا بايه ارتجاجات بعد ان عبروا الى الطريق الزراعي غير المعبد
قال السيد ويزلي: ارسلت الوزاره مدافعين ضد السحر الاسود وهم يراقبوننا الان , انهم يعتبرونك المختار يا هاري ولا يريدون فقدك......
وعندما تلفت رون و هرمايني حولهم قال: لن تروهم فهم متخفون , سيتدخلون فقط عند الضروره, ونظر عبر المراه الاماميه الى هاري سائلا: هل انت بخير يا هاري؟
كان محقا في سؤاله فقد كانت ملامح هاري شارده وعيناه جامدتين تحدقان الى الامام ولا تطرفان
لم يجبه هاري فقال: لا تحزن لفراقهم يا هاري فهي ليست اخر مره تراهم فيها... اليس كذلك؟
لم يجب ثانيه وهنا اخذ رون يهزه في قلق: هاري .. ماذا اصابك؟ انظر الي .. هاري.. ماذا بك؟ هرمايني افعلي شيئا!!
كانت تبدو خائفه وعاجزه فاوقف السيد ويزلي السياره والتفت الى هاري في المقعد الخلفي: ماذا به؟
اجابه رون مضطربا: لست ادري.. انه هكذا منذ غادرنا
جس السيد ويزلي نبضه وفحصه بسرعه قبل ان يتوقف وهو يحدق في وجه هاري بحيره: انه بخير.. الامر يبدو اشبه بصدمه او انهيار عصبي
هوت هرمايني بصفعه عنيفه على وجه هاري فانتفض بشده وانطلقت من حلقه شهقه وعيناه تغادران شرودهما واخذ يحدق بها وهو يتحسس وجهه الاحمر من اثر الصفعه وادار عينيه بحيره في نظرات القلق التي يرمقه بها كل من رون و والده ثم سال هرمايني بغضب: لماذا فعلت ذلك؟
احتضنته فجاه و هي تبكي بحراره: حمدا لله يا هاري
حلت الدهشه محل الغضب وقال في ارتباك: ماذا اصابك؟
ابعدها رون عنه وقال: لقد اصبت بصدمه على نحو ما و اظن ان صفعه هرمايني اخرجتك منها
السيد ويزلي: اه... انها احدى الطرق التي يتبعها العامه .. اليس كذلك يا هرمايني؟
مسحت دموعها وهي تومئ براسها
اتسعت عينا هاري فجاه وكانه تذكر شيئا ما وهم بقوله الا ان صوتا اتاهم فجاه من خارج السياره: هل كل شيء على ما يرام سيد ويزلي؟
كانت هناك مجموعه من السحره تحيط بالسياره شاهره عصيها في تاهب فاجاب بسرعه: نعم يا بارنيبال.. لا مشكله.. سنتابع السير الان
لكن فجاه انطلقت نحوهم عشرات التعاويذ وظهر اكثر من عشرين اكل موت اشتبكوا مع حراس الوزاره وصرخ بارنيبال في السيد ويزلي: انطلق انت ونحن سنعطلهم , اندفع السيد ويزلي بالسياره بسرعه وهو يتفادى التعاويذ التي انطلقت نحوهم
قال هاري: الن نفعل شيئا؟
السيد ويزلي: انهم سحره مدربون على اعلى مستوى يا هاري وتدخلنا لن يفعل سوى ان يعرضكم للخطر
قال هاري: اتقصد كهذا؟ وهو يشير امامهم
كان هناك كمين اخر على بعد عشرين مترا وقد وقف سبعه من اكلي الموت ومن خلفهم قد سد الطريق, وعندما حاول (ارثر) الخروج عن الطريق الرئيسي ارتفعت حواجز عاليه من الجانبين فاوقف سيارته بحركه حاده وهو يقول:لقد حوصرنا
هتف هاري: لن نكون لقمه سائغه
وقفزوا من السياره جميعا شاهرين عصيهم وصرخ هاري: (ستوبيفاي).
انطلق شعاع احمر اصاب (اميكوس) اكل الموت البدين وعندما رفعت اخته عصاها لترد على هاري بتعويذه اطلقت هرمايني واحده جمدتها لتسقط ارضا دون حراك , واصاب ضوء بنفسجي وجه السيد ارثر في بدايه المعركه فسقط مغشيا عليه وصرخ رون في غضب: (بتروفيكاس توتالوس) (اكسبليارموس) (امبيد يمنتا)
وسقط اكل موت اخر وجرد ثان من سلاحه واتد الى الارض بعنف افقده الوعي في حين اخطات الثالثه هدفها واصابه هو شعاع احمر اخرجه من المعركه
صوب هاري وهرمايني عصويهما بسرعه الى الثلاثه الباقين ولكن رميتين اخريين ارتطمتا بظهريهما واسقطتهما ارضا
كان هناك فريق اخر من سبعه اكلي موت اخرين قد اطبق عليهما من الخلف ورغم المه تعرف هاري على (دراكو) ووالدته و(بيلاتريكس) من بينهم فتفجر الغضب عارما في قلبه , هاهي قاتله (سيريوس) , ستدفع الثمن.... وبسرعه اخذ ينقر عصاه والتعزيم ينبع من ذهنه مباشره
اخرج اثنين من المعركه وجرد ثالثا من سلاحه وعلق الرابع من قدمه مقلوبا في الهواء ولكن رميه اخرى ارتطمت بظهره وسمع صراخ هرمايني فاستدار اليها في الم ؛ كان احد اكلي الموت يجذبها من شعرها من على الارض وقد جردها الاخر من سلاحها في حين الثالث يحاول تصويب لعنه اخرى على هاري فتدحرج بسرعه و رماه ب(سكتومسيمبرا) هوى لها على الفور وهو يشهق والدماء تتدفق منه في غزاره.... ونهض هاري ليحرر هرمايني ولكن مالفوي صرخ: (كروشيوس)
داهمت هاري الام رهيبه واخذ يصرخ وهو يتقلب على التراب و(بيلاتريكس) تضحك في وحشيه: احسنت يا دراكو... يكفي هذا فالامير يريده حيا.
كان هاري يرتعش لكنه نهض مره اخرى فرفع (دراكو)عصاه مره اخرى ولكن هاري قفز يحتمي بالسياره
تحركت نارسيسا واختها وابنها واكلا الموت الذي يرافقانهم نحو اكلي الموت المتبقيين من الكمين الامامي وهرمايني التي اخذت تقاومهما في شراسه
نارسيسا: استسلم يا بوتر, فلقد اصبحت وحدك ولن يمكنك ان تهزم سبعه اشخاص بمفردك... لن نقتلك فامير الظلام يريدك حيا
هاري: نعم ليقتلني بنفسه.. اليس كذلك؟ مستحيل.
بيلاتريكس: لاتنس أننا نمك ورقه رابحه.. صديقتك هنا يا هاري.. اخرج ولن نمسها باذى.. هيا يا هاري والا فساجعلها تتمنى الموت الف مره
صرخت هرمايني: لا تفعل يا هاري.. انها كاذبه.. اياك ان تستسلم.. سيقتلوننا جميعا لو فعلت
صوب دراكو عصاه لهرمايني: اخرسي يا طينه الدم
فكر هاري في انه يجب ان يضيع الوقت حتى يصل باقي المدافعين ولكنه لم يعرف ماذا عساه قد يفعل
لن يستطيع هزيمتهم جميعا وقد يقتلون هرمايني ان قاوم
ولو استسلم فلا يوجد ما يمنعهم من قتل الباقين
بيلاتريكس: هيا يا هاري .. قرر بسرعه فانا لا اتميز بالصبر
هاري: اذن فقد كان فولدمورت من الغباء حتى يضمك فعلا يا دراكو, متى سيدرك انك عاجز عن فعل شيء؟
احتقن وجه دراكو في حين صرخت بيلاتركس: ايها الحقير.. كيف تجرؤ على اهانه الامير؟
هاري: ولكنني على حق , لقد عجز عن قتل دمبلدور , لقد عجز حتى عن استخدام تعويذه التعذيب ضدي في حين كدت اقتله
ازداد وجه دراكو احمرارا وصوب عصاه نحو هرمايني: ربما يجب ان تشاهد قدرتي على التعذيب اذن.. ما رايك في طينه الدم هنا؟
صرخ هاري: لا
بيلاتريكس: استسلم اذن والا عذبها دراكو حتى الجنون... تعرف انه سيفعل... لكن , ربما تريد ان تشاهد عينه لتقتنع
غادر هاري مكمنه فجاه وهو يهتف: لا
ظهر الظفر على وجهها: لا..هل تعني الا نعذبها؟
قال في مراره: لا تفعلي.. انا استسلم.. ثم القى عصاه ارضا
قالت هرمايني في مراره: لماذا يا هاري؟ لماذا فعلت ذلك؟
لم يجب هاري ولكنه في اعماقه كان يدرك انه لا حل بديل.. لهذا تعمد استثاره مالفوي.. ولكن لن تدفع هرمايني ثمن خطته..
بيلاتريكس: الا ترغب في اللعب قليلا يا دراكو؟
تجلت الشماته والكراهيه على وجه دراكو واطلق تعويذه التعذيب نحو هاري الذي عاد يصرخ من الالم
بكت هرمايني بحراره: لا.. توقف.. ستقتله.. توقف
ولكن دراكو بدى كما لو كان مستمتعا بصرخات هرمايني , كان يوقف التعويذه لفتره قصيره ثم يعيدها ثانيه , و لساعه كامله استمر في تعذيب هاري الذي اخذ الان ينتفض بقوه وعندما اوقف دراكو التعويذه هذه المره لم يتمكن من النهوض, اخذ يرتعش وهو يشعر ببروده شديده كانه قد سقط في بحيره متجمده وشعر بطعم الدماء في حلقه , غامت الدنيا امام عينيه ومعها اي امل في ان تصلهم مسانده
رفع راسه بصعوبه وراى ظلالا تقترب منه وتردد صوت نارسيسا في اذنيه مختلطا بشهقات هرمايني التي انهارت تماما: الم اقل لك من قبل ان الامان الزائف بوجود دمبلدور الى جوارك سينتهي, اليوم تبدو كلماتي اقرب الى الواقع, اليس كذلك؟
اخذ شيء ما يغلي في اعماقه ويسير عبر عروقه في عنف ومع هذا الشعور اخذت الظلال تتلاشى من حوله الا ظلا واحدا اخذ يقترب.. ظل يعرفه.. لكن كيف ؟ هذا مستحيل.. وهنا جثا الظل الى جواره واحتضنه ليتسلل اليه شعور عارم بالدفء والراحه , لم يعد هناك اي الم
ومن بعيد سمع قصفا عنيفا وصرخات مرعبه واصوات اشخاص يركضون مبتعدين في فزع
اسبل جفنيه وقد اعتراه شعور عارم بالامان ؛ عرف ان اكلي الموت قد رحلو وانه ليس وحده .. قلبه عرف ذلك
اخذت هرمايني تهزه وهي تهتف باكيه: لاتمت يا هاري .. ارجوك هاري ..ارجوك اجبني.. هاري
فتح عينيه بصعوبه ونظر اليها بعينين لا تبصرانها هامسا في خفوت: اطمئني .. لقد نجونا.

تم الفصل الثاني .. واعذروني ان تاخر الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هااري بوتر و المعركه الاخيرهـ.....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هاري بوتر العربي :: منتدى هجوورتس :: البهو العظيم-
انتقل الى: