منتدى هاري بوتر العربي

منتدى للسحرة فقط ويمنع دخول العامة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ج.ك.رولينج تعود بقصة قصيرة جديدة عن هاري بوتر !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOHAMMED POTTER



ذكر عدد الرسائل : 4
منزلك في هجوورتس : قرافندور
عملك السحري : طالب
قوة العصا :
0 / 1000 / 100

نوع العصا : خشب الورد بشعرة من رأس ڤيلا
نقاط الساحر : 10 نقاط
نقود الساحر : 10 جاليون
تاريخ التسجيل : 09/11/2013

مُساهمةموضوع: ج.ك.رولينج تعود بقصة قصيرة جديدة عن هاري بوتر !!    الخميس يوليو 10, 2014 5:12 am

منحت جي كي رولينج مؤلفة سلسلة روايات هاري بوتر محبي السلسلة لمحة عن مستقبل الساحر المراهق وأصدقائه في قصة قصيرة نشرت قبل أمس الثلاثاء على موقع "بوترمور" الخاص بها .

وجاءت القصة القصيرة في صورة مقال للصحفية " 1500 كلمة " ريتا سكيتر في جريدة "ديلي بروفيت" التي تنشر أخبار هاري بوتر ..

تم ترجمت المقال من قبل حسابنا في التويتر وحصريا له وسيتم النقل منه @HarryPotterArab:



صحيفة الدايلي بروفت : جيش دمبلدور يجتمع في نهائي كأس العالم للكويدتش ..

بقلم ريتا سكيتر ، ***

هنالك أناس مشهورين- وهناك أناس “مشهورين”. وعلى مر السنين رأينا الكثير من الوجوة السحرية المشهورة هنا في صحراء باتاجونيا. وزراء، حكام، سيليستينا واربيك، الفرقة الأمريكية التي المختلف عليها: السنيتش المثنية الجناح ، كل هؤلاء المشاهير أثاروا حماس المعجبين وتجمعهم عليهم للحصول على توقيعهم لدرجة أن بعض المعجبين قاموا بإلقاء تعويذة “ الجسر” التي تتيح لهم الوصول إلى منصة الأشخاص ذوي الأهمية "VIP" فوق رؤوس المعجبين الآخرين ..

ولكن عندما انتشرت شائعة تواجد أشهر مجموعة من السحرة في هذا الملعب ( على الرغم من أنهم لم يعودوا مجموعة السحرة ذوي الوجوه النضرة التي اشتهروا بها أيام صباهم) في المبارة النهائية حماس المعجبين وصل إلى مرحلة لم ترى من قبل. لم تلقي الحشود أي اعتبار للخيام أو الأطفال الصغار وقامت بمساواتهم بالأرض في محاولة الوصول إليهم. المعجبون من كل زوايا العالم احتشدوا حول المنطقة الي أشيع تواجد أعضاء جيش دمبلدور فيها، في محاولة يائسة لخطف نظرة على الرجل اللذي مازالوا يطلقون عليه لقب "المختار" !

هذا وقد أعطيت عائلة بوتر وبقية منظمة “جيش دمبلدور” مكانا للإقامة في قسم الأشخاص ذوي الأهمية " VIP " الذي يخضع لحماية صارمه بالعديد من التعويذات الحامية بالإضافة إلى رجال أمن سحرة ، هذا وقد أدى وجودهم إلى تجمع كثير من الناس حول المنطقة المحمية أملا في رؤية أبطالهم. وقد حققت هذه الحشود من الناس حلمها اليوم وفي تمام الساعة الثالثة عصرا عندما قام بوتر باصطحاب ولديه جايمس وألبس لزيارة قسم اللاعبين ليعرفهم على الباحث البلغاري فيكتور كرم ..

هاري بوتر، والذي قارب بلوغ الرابعة والثلاثين من العمر، لم يعد شعره أسودا فاحما كما كان من قبل*. ولكنه يستمر بارتداء نظاراته الدائرية التي قد يقول البعض بأنها أكثر مناسبة لصبي في الثانية عشرة من عمره ومن دون أي ذوق في اختيار ملابسه هذا وقد لوحظ أن ندبة هاري المشهورة قد وجدت لها شريك ؛ ندبة فضيعة على خده الأيمن ، هذا وقد قوبل طلب معرفة سر هذه الندبة برفض من قبل وزارة السحر: “ نحن لا نفصح عن أسرار قسم الباحثين " كما أخبرناك لما لا يقل عن 514 مرة من قبل ، آنسة سكيتر : ” لاشك في أننا جميعا نريد معرف مايحدث، هل تورط “المختار” في أحداث غامضة ستنفجر علينا في يوم الأيام وتغرقنا في عصر جديد من الخوف والفوضى؟ "

أم لهذه الندبه سبب أكثر تواضعا، لدرجة تجعل بوتر يحرص على إخفائه؟ هل ألقت عليه زوجته تعويذة ؟ هل تصدع الزواج الذي يزعم آل بوتر بأنه سعيد ؟ هل نستطيع إستنتاج أي شيء من أن جنيرفا - زوجة بوتر- قد قامت بترك زوجها وأطفالها في لندن للمشاركة في هذه المسابقة وهي في قمة السعادة ؟ هذا ولم يتوصل الحكام الى قرار نهائي في خصوص امتلاك جنيرفا للمؤهلات أو الخبرة التي تؤهلها للمشاركة كأس العالم للكويدتش. ولكن لنواجه الأمر، عندما يكون اسمك منتهيا بـ”بوتر" ، سوف تفتح لك الأبواب من كل جانب، سوف ينحني لك الرياضيون العالميون، ويقوم محررون جريدة الـ” ديلي بروفت “ بترك أكوام من العمل لك.

المعجبين المخلصين سيتذكرون أن بوتر وكرم تنافسوا في مسابقة “ تراي ويزرد” والتي لازالت معرضا للكلام حتى يومنا هذا . ويتبين من عناقهما كأصدقاءعندما تقابلا أنه لاتوجد ضعينه بين البطلين ( وما زلنا نتسائل عن ما حدث في المتاهة ؟ هذا التساؤل لن يقمع بحرارة عناقهما ). وبعد نصف ساعة من الحديث، قام بوتر وأبناؤه بالرجوع إلى مخيمهم للإجتماع مع بقية أصدقائهم من جيش دمبلدور حتى بعد منتصف الليل.

هذا وقد تواجد بالخيمة المجاورة أصدقاء بوتر المقربين، الذين وعلى الرغم من معرفتهم بكل شيء إلا أنهم يرفضون الإفصاح للصحافة. هل ذلك يرجع إلى خوفهم منه أم بسبب تورطهم معه وخشيتهم من إنفصاح سرهم للعالم وتلويث أسطورة القضاء على من لايجب ذكر إسمه ؟ رونالد ويزلي وهرميون جراينجر، متزوجان ،قاما بمساعدة بوتر و مرافقته في كل خطوة خطاها ؛ كما هو حال بقية أعضاء جيش دمبلدور، بالمشاركة في حرب هوجوورتس التي استحقوا - وبلا شك- كل الاستحسان و الجوائز التي حصلوا عليها من مجتمع السحرة الممتن..




وبعد إنتهاء حرب هوجوورتس، قام ويزلي - والذي قد بدأ شعره البرتقالي المشهور بالتساقط - بالإنضمام إلى وزارة السحر مع بوتر ولكنه انسحب من الوظيفة بعد عامين لمساعدة أخاه الأكبر جورج في شركته المشهورة ” ويزلي ويزرد ويزز ” ، لكننا نتسائل هل كان :” سعيدا لقيامه بمساعدة أخيه جورج في عمل لطالما أحببه ؟ ” أو أنه سأم الوقوف في ظل بوتر؟ هل كان العمل كباحث أكبر من قدرة رجل إعترف بأن تدمير هوركركس من لايجب تسميته كان أكبر من قدرته ؟ * وبينما ويزلي لاتظهر عليه أية علامه تدلي بمرض نفسي ، قوبل طلب الحصول على نظرة فاحصة لحالته بالرفض .. هل هذا مثير للريبة؟



هرميون قراينجر- *- ، من المعروف أنها لعبت بمشاعر بوتر أيام مراهقتهما قبل أن انفتنت بفيكتور كرم، قبل آن تقرر الإستقرار مع مساعد بوتر المخلص. وبعد تسلقها سلم العمل بسرعة غير معقولة لتصبح نائب رئيس قسم تطبيق القوانين السحرية، أصبحت لديها فرصة أكبر الآن لتنصب مقاعد أعلى في الوزارة ، هي أيضا أم لولدين فيكتور وهيوقو وإبنة واحدة :روز. هل تثبت هرميون لنا أن هنالك ناس يستطيعون الحصول على كل شيء؟ ( نستطيع الجزم بأن هذه نظرية خاطئة بعد النظر إلى حالة شعرها) !

" هذا وقد تواجد بقية أعضاء منظمة جيش دمبلدور الذين يجنون اهتمام أقل من الصحافة (هل يشعرون بالغيرة ؟ نكاد نجزم أن الإجابة نعم ) نيفيل لونقبوتوم، الذي أصبح معلما لمادة علم الأعشاب في مدرسة هوجوورتس للسحر، تواجد هنا في باتاجونيا مع زوجته هانا. وقد وصلتنا اشاعات أن الزوجين الذين كانا يعيشان في شقة فوق المرجل الراشح في لندن ، وبعد أن تمت إعاده تدريب هانا كمعالجة، قررت التقدم لوظيفة رئيسة الممرضات في هوجوورتس. نقترح عليها هي وزوجها ان يستمتعون بالشراب المتوفر هناك، بشكل أكثر من المناسب لأشخاص يقومون بالإعتناء بأولادنا، ولكن -ومن دون شك- نتمنى لهانا الكثير من الحظ في الحصول على هذه الوظيفة " إلى هنا يبيله ترجمة صحيحة





وآخر زعماء جيش دمبلدور هي - ومن دون شك - لونا لوفقوود ( المتزوجه من رولف سكاميندر داكن البشرة ، عالم الحيوانات الشرقي المشهور ) . لونا، والتي مازالت غريبة بشكل يبعث السرور، كانت تجوب منصة الأشخاص ذوي الأهمية مرتدية ثوبا يتكون من أعلام الستة عشر دولة المتأهلة. هذا وقد صرحت لونا أن ابنيها التوأم :”في المنزل مع جدهم”. هل هذا مرادف لـ” مختلون لدرجة تمنعهم من الخروج؟” فقط أكثر الناس فظاظة سيقترحون هذا الرأي !



هذا وقد تواجد أعضاء آخرون من المنظمه ولكن الإهتمام كان منصب على هؤلاء الستة. وكلما رأى الناس شعرا أحمر اعتقدوا- وبدون شك - أن هذا الشخص من آل ويزلي. ولكن يصعب التحديد ما إذا كان هذا الشخص جورج ( رئيس الشركة الناجحة “ ويزلي ويزرد ويزز” )، تشارلي (صاحب التنانين ، الذي لم يتزوج إلى الأن - لماذا؟ )، أو بيرسي ( رئيس قسم التنقلات السحرية- الذي نستطيع لومه على ازدحام شبكة الفلو بشكل دائم ! ) الويزلي الوحيد التي تسهل علينا معرفته هو بيل الذي، وبكل أسف، يحمل ندبة فضيعة سببها له مستذئب ولكنه وبشكل غريب ( سحر؟ جرعة من دواء الحب؟ تهديد؟ خطف؟) مازال متزوجا من فلور ديلاكور التي ( وعلى الرغم من غبائها الذي لا شك فيه) جميلة بشكل لايصدق ..





انتشرت الشائعات بأننا سوف نرى أعضاء جيش دمبلدور على منصة الأشخاص ذوي الأهمية في المباراة النهائية لهذا الموسم مضيفين جوا جديدا من الإثارة لهذه المناسبة الرياضية المهمة. ولنأمل أن لايقوم اثنان من الصغار بأفعال تدعوا للخجل وتجلب العار إلى الإسم الذي جلب الفخر الى مجتمع السحرة ..





لطالما كنا متحفظين بخصوص اختراق الحياة الخاصة للشباب ولكن حقيقة أن هؤلاء الأشخاص ذ ي علاقة وطيدة مع هاري بوتر تجلب لنا الكثير من المصالح وتثير حماس الجمهور. لاشك أن هاري بوتر سيشعر بالتوتر عندما يعلم أن ولده الروحي الذي يبلغ من العمر ستة عشر عاما، تيدي لوبين، المستذئب بشعره الأزرق وقوامه النحيل يقوم بأعمال لاشك بأنها ستجلب العار إلى مجتمع السحرة النبلاء منذ وصوله إلى مقر تخييم الأشخاص ذوي الأهمية. ولربما يشعر البعض بأننا نطلب الكثير عندما نطلب من هاري بوتر المشغول دائما بأن يقوم بمراقبة هذا الولد المشاغب بعد أن قام والداه الحقيقيين بتكفيل هاري برعايته قبل موتهما. ولكن أجسامنا تقشعر عندما نفكر فيما سيحدث للسيد لوبين من دون أي تدخل طارئ. وفي نفس الوقت، نود معرفة ما يخطر على بال السيدة والسيد بيل ويزلي عندما يرون ابنتهما الشقراء، فيكتوير متجهة إلى أي زاوية مظلمه يتواجد فيها السيد لوبين. الخبر السار أنهما اكتشفا طريقة تمكنها من التنفس عبر آذانهما. ولا أجد أي سبب آخر يجعلهما قادرين على النجاة من ما كان يطلق عليه في أيامي “ snogging”



وفي الختام، نحن لا نريد أن نكون قاسيين ؛ هاري بوتر وجماعته لم يدعون الكمال ! ولكل من يريد معرفة عيوبهم ، مقالي الجديد: “ جيش دمبلدور : الجانب المظلم “ سيكون متوفرا في متجر " فلورش و بلوتس " في الحادي والثلاثين من شهر جولاي ..  Very Happy  Very Happy 

ترجمة : @FatimaNader7

تعديل : XM7MD_9@ ، @SciRawabi ، حصرياً لحساب : @HarryPotterArab
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ج.ك.رولينج تعود بقصة قصيرة جديدة عن هاري بوتر !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هاري بوتر العربي :: العالم السحري :: جريدة السحرة-
انتقل الى: